استحدثت كلية النور الجامعة العيادات التعليمية لطب الاسنان التي تحقق هدفين لها فهي باب مفتوح لتقديم خدمات طبية مباشرة للاهالي على طريق خدمة المجتمع وهي باب رئيس لتدريب طلبة قسم طب الاسنان وتزويدهم بالخبرة المبكرة ،حيث تضم العيادات 111 كرسي طبيب .

           

تسـعى الاكادیمیات و مؤسسـات البحث العلمي الى انجاز بحوث تسـھم في ایجاد حلول للمشـكلات الناشئة في الحیاة الصحیة للناس من خلال العثور علــى ادویة للامـراض التـي تصـیب افراد المجتمع من خلال خبرة الباحثین ومسـتویاتھم العلمیة المتقدمة التي تبیح لھم ان یلموا بالمشكلة ویتوسموا طریق حلھا..لذلك تعمد ھذه الاكادیمیات والمؤسسات الى توفیر الفضاء اللازم للنجاح في عمل باحثیھا بحیث تكون المواد اللازمة لعملھم فــي متناول ایدیھماو قریبة منھا..اضافة الى تأثیث مختبـرات متقدمة تقوم بمعالجة ھذه المواد مختبریاًللوصـول الى نتائج دقیقة وصـنحیحة
..ولأن كلیة النور الجامعة تملك ھذا الحـرص والتوجھ فقد عمدت الى انشاء معشبھا الخاص بدلا من الاعتماد على معاشـب الجھات الاخرى ،،حیث قامت بانشائھ على ارض موقعھا على طریق الشلالات ووفرت لھ الشـتلات التي یتطلبھا عمل قســم الصـیدلة في سعي باحثیھ الى اكتشاف الادویة وھذا المشـتل یحظى باشراف مختصین زراعیین وتوجیھ باحثین فـي مجال علمالأدویة ،كما تمالتباحث مع مدیریة زراعة نینوى التي كلفت فریقا مختصـا لزیارة الموقع واعطاء الارشادات والتوجیھات ولعدة مرات كما حظي مشتل كلیة النور الجامعة بزیارة خصھ بھا مدیر زراعة نینوى الدكتور ربیع یوسـف الذي اطلع على المشتل واوعز الى كادره بتعمیق التعاون وتقدیم التسھیلات اللازمة لنجاحھ في اسناد بحوث التدریسـیین من خلال توفیر النباتات الطبیة التي تدخل في صناعات الأدویة .ویعد ھذا المعشب واحدا من معشـبین او ثلاثة وھي المنشـآت السـاندة لصــناعة الادویة في مؤسسات التعلیم العالي والبحث العلمي.ومن المؤمل ات تقوم كلیة النور الجامعة بتطویره وتوسیعھ لیخدم صناعة العقاقیر الطبیة بشـكل اوسـع من خلال توفیر شــتلات لجمیع النباتات التي تدخل في تحضیر الادویة من خلال الاتیان بھا وزراعتھا في معشب الكلیة..كذلك من المؤمل انشاء منحل قریب منھ یتكفل بتربیة النحل لكي یتم توفیر العسل الذي یدخل في تركیب ادویة كثیرة وكذلك توفیر العسل للادویة التي تشــترك النباتات الطبیة والعســل في تحضیرھا.

اعتاد الباحثون ان یجـــروا تجاربھم فـــي اكتشـاف العلاجات والادویة واللقاحات المحضـــرة على تجربتھا على الحیوانات قبل نقلھا الى البشر حیث یتماختیار انواع معینة من ھذهالحیوانات لوجود مفاصـــل
قرب او تشابھ مع الانسـان وبالتالي یمكن بحسابات بسـیطة معرفة امكانیة نقلھا الى الانسـان من خلال دراسة تأثیرھا على الحیوانات وملاحظة مدى اسـتجابتھا وقیاس الامــر بتقدیــر معنــى نقلھا الـــى
الانسـان..وكذلك الافادة منھا في الجزء العملي الخاص بالتشریح وعلم وظائف الاعضاء. لذلك تنشـئ ھذه المؤسسـات بیوتا او مآوي خاصة تحجر فیھا حیوانات التجارب وتربیھا بتوفیر بیئة مماثلة لبیئة حیاتھا البـــــریة ویتم عادة حقنھا بالعلاج ودراسة مایصیبھا مقارنة باقرانھا من الحیوانات غیر الملقحة.. ولكي تنشـط كلیة النور الجامعة بحوث اسـاتذتھم وتوفر لھم الفرصة الملائمة لدراسة سلوك الحیوانات وتوفیر مشـــھد عملـي حــي یتمفیھ التعامل مع الحیوانات في التشـریح والعملیات وملاحظة ردود الفعل فقد انشـأت بیتا للحیوانات ربطتھ بمختبرھا المركزي وتســـعى الى تجھیزه بالحـیوانات المطلوبة والاثاث والمواد والكیماویات والمعدات لكـي یتوفـر لباحثیھا فرصـة اجراء التجارب المیدانیة وتحقیق بحوث مبتكرة وكذلك توفیـر فرصة للطلبة كي یقرنوا دراسـتھم النظـریة بمعطیات الخبــــرة العملیة من خلال وجود حـــیوانات حقـــیقـــیة حــــیة یخضعونھا للمعاینة لدراسة سلوكھا ویخضعونھا للعلاجات لمعرفة مدى اسـتجابتھا لھا وكذلك یتعرفون على تكوینھا ومناطق الخلل ومفاصــل الامراض التي تصـیبھا من خلال تشـریحھا..مع وجود مختبرات مجاورة ترفد دراسـتھم العملیة بالمواد المطلوبة..لذلك یعد بیت الحیواناتفي كلیة النور الجامعة مدخلا لإثـراء عملیات التدریس وترصینھا وتزوید طلبتنا بالخبرة والممارسة المیدانیة المبكرة.

     

       

تنظيما لآلية دخول طلبة كلية النور الجامعة والاسرة العلمية والادارية الى الكلية فقد تم تصميم مدخل الكلية على شكل بوابات الكترونية يتم فتحها من خلال الهويات التي تزود الكلية طلبتها واسرتها بها وترتبط هذه البوابات بحاسبات تقوم باحصاء الاعداد وتيسير فكرة تسجيل الحضور

                 

في كلية النور الجامعة جمعية تحت عنوان جمعية الثلاسيميا وتضم تدريسيين من قسم المختبرات الطبية مهمتها ادامة التواصل مع مستشفى ابن الاثير ومرضى الثلاسيميا وتنظيم لقاءات وسفرات لهم بغية انعاش الامل في صدورهم ودمجهم بحركة الحياة في المجتمع.

               

في اطار توسيع رقعة الاعتماد على التقنيات الحديثة والانتقال الى العالم الالكتروني فقد قامت الكلية باعتماد اجهزة الصرف الآلي في عدة مواقع لتمكين الطلبة من انجاز الخدمات الورقية والقرطاسية و خدمات الاكل من خلال ايداع مبالغ على هوياتهم واستخدامها للصرف..